الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
الرئيسية » أخبـار البـلدة » الكابتن رضا عنتر … ” بيليه العرب ” .. من سفير الجنوب .. إلى سفير العالم

الكابتن رضا عنتر … ” بيليه العرب ” .. من سفير الجنوب .. إلى سفير العالم

كتب رئيس التحرير : حيدر أ. حيدر
الحرف إن نطق .. ينطق جنوباً .. وبأنّ العشق بات يُفرد مساحات للقاء .. وإن كُتب .. صاغ من حتوف المجد إباءً يخلّد عظمة العزّ .. ومَن يعرف تراب الجنوب … يدرك أنّ التاريخ بدأ من هنا .. وكان له سفراء لكل مجال … وكل سفير حمل شوق أمنياته ورتّل نشيده العظيم .. نشيد الوطن .. كل الوطن … فتتجمّع حكايات البطولة .. من كل حدب وصوب .. لتكون الشاهد أنّ هذا الوطن … أبدع الحضارة .. وأشرقت شمس الحياة من لفح وجنتيه …
رضا عنتر .. الكابتن .. عاشق الكرة وعاشقته .. كيف نعرّف به .. وكل اللغات تعجز عن مدح إنجازاته .. ولو قُدِّر للأساطير أن تعود أدراج التاريخ .. لكان أسطورة كروية … لن أبالغ إن أسميته ” بيليه العرب ” .. وكيف لا يكون .. وهو صانع نصر .. رفع الأرزة فوق كل ارتفاع .. وحمل مشاعل الوطن .. ليضيء مساحات اللقاء .. فتتوحّد حوله شتّى الأطياف … لا دين يحدّ المحبة … ولا طائفية تفرّق التشجيع .. ولا عصبية تتحكّم بالعواطف .. ولا مناطقية تقوّض العطاء … ” رضا عنتر ” …واذكروا جيداً هذا الاسم… واحفروه في منزلة القلب من الروح .. فلن تنسى ملاعب الوطن دوس قدميه … اسم سيتردّد أجيالاً وأجيالا .. لأنّ العظماء دوماً مخلّدون … ” رضا عنتر ” .. ابن ” عين بعال ” … ابن ” صور ” … ابن الجنوب … ابن لبنان .. ابن الوطن العربي .. ابن كل دسكرة تدحرجت فيها كرة .. ولعب فيها لاعب .. ابن المنزل الأخضر .. وكل منازل القلب منزله .. كيف تسعفني اللغة في مديح أوصافه … وكيف يكون للكلام معنى … ” إنّ الحروف تموت حين تُقال ” …
ولأنه عائد اليوم إلى منزله في ” عين بعال ” .. إلى الوالدة العائدة من أرض القداسة … من ” مكة ” .. ولأنّه ينطلق اليوم إلى ” مانشيستر ” .. ومنها إلى الصين ليلعب نهائي دوري الصين … أردناه موعداً خاصاً ومفاجأة سارّة .. توجّهنا إلى منزله وانتظرناه مع العائلة الكريمة … وصل الكابتن .. عناق وسلام وشوق … وكانت كلماته لموقعنا حول مباراة اليوم وما سيليها والأمنيات والأحلام …
بداية شكر ” بيليه العرب ” وحمد الله على رعايته وتوفيقه وتسديده لخطى المنتخب الوطني … وشكر الجمهور الوفي والمثابر والمعطاء على دعمه البالغ لمسيرة المنتخب وخاصة في مباراة اليوم مثنياً أنّه لعب في الكثير من ملاعب العالم .. إلاّ أنّ هذا الجمهور يشجّع من القلب للقلب مما يزيد في عطاء اللاعبين على أرض الملعب ، ومثمناً حضور فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان للمباراة مما أعطى زخماً ودفعاً للاعبين فكانوا جنود الوطن في الدفاع عن أرزه على الملعب الأخضر …
وحول حيثيات المباراة اعتبر ” بيليه العرب ” أنه حصلت بعض الأخطاء وخاصة في قرارات الحكم وإعطائه ضربة الجزاء غير المبررة ، إلا أنّه بشرٌ مثلنا وجلّ مَن لا يُخطىء ، ومع هذا استطاع اللاعبون التماشي مع هذا الواقع وتخطّي هذه العقبة بسلاسة ووعي وإرادة ، وانّ المباراة كانت مع فريق عالمي بكل المقاييس من حيث التجهيزات والتدريب والمتابعة والتصنيف ، وهذا الإنجاز اليوم يعتبر انتصاراً لكل لبنان بكل معنى الكلمة …
وشرح ” بيليه العرب ” أن التنسيق الكبير الذي كان حاصلاً على أرض الملعب بين اللاعبين وبتوجيهات دقيقة منه كقائد للفريق ، خاصة مع خبرته الكبيرة ، أثمر هذا العطاء الكبير معتبراً ان توجيهاته كانت دائماً لما فيه مصلحة الفريق خاصة أن معظم اللاعبين محليين ولا خبرة دولية لهم . ومن هنا دعا الدولة واتحاد الكرة إلى إلاء هذا المنتخب عين الرعاية والاهتمام والدعم على كافة الصعد ، وأعلن أنّ رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم طلب من دولة رئيس مجلس الوزراء الذي استقبل المنتخب بعد المباراة في السراي الحكومي أن تولي الحكومة الاهتمام اللازم بهذا المنتخب الذي يقدّم أداءً بالغ الجودة مع فرق مصنّفة عالمياً مما يشير إلى القدرة الهامة التي يمتلكها … واعتبر ” بيليه العرب ” أن الدولة يجب ان تحافظ على الرياضة بشكل عام لأنها أثبتت فعاليتها في توحيد اللبنانيين حول منتخبهم الوطني بعيداً كل البعد عن السياسة والطائفية والمذهبية والمناطقية .. فكان الجمهور اليوم جمهور لبنان لكل لبنان يرفع علماً واحداً ويهتف بصوت واحد وينبض بقلب واحد ..
وحول توقعاته للمنتخب الوطني في المرحلة القادمة ، أثنى على طموحات الجمهور بدخول المنتخب إلى كأس العالم ، ولكنّه طلب عدم الاستعجال وان المنتخب أمامه اليوم مرحلة طويلة ومراحل صعبة عليه اجتيازها بجدارة لأنه سيواجه فرقاً عالمية بامتياز ، رافضاً فكرة الخنوع والضعف متأملاً أن يفوز لبنان بجميع مبارياته القادمة طامحاً إلى دخول كأس العالم من أبوابه الواسعة ولكن خطوة بخطوة ودون تسرّع أو تقاعص .
واهدى ” بيليه العرب ” فوز اليوم لفخامة رئيس الجمهورية وللدولة وللجمهور الحبيب الذي يثبت يوماً بعد يوم انه جمهور وفي وعظيم ومعطاء بكل معنى الكلمة ولكل مَن حضر وتابع واهتمّ …
وفي كلمة أخيرة لموقعنا أثنى ” بيليه العرب ” على ما نقوم به من جهود لإبراز الجنوب إلى العالم متمنياً أن ندعم جميع اللاعبين الناشئين في الجنوب لنصل العالمية بكل مقايسها . معتبراً ان هذا الموقع هو صوت الجنوب إلى العالم ..
بدورنا في موقع ” صور سوا ” قدّمنا له التهاني والتبريكات لهذا الفوز العظيم والتاريخي .. معاهدين إياه على المضي قدماً في رسالة الإعلام الصادق والشفاف لنقل صورة الجنوب الحضارية لكل العالم ، وقدّمنا له ” ألبوم صور سوا ” وشكرنا له هذه الحفاوة التي استقبلنا بها فأشعرنا أننا عائلة بكل معنى الكلمة .. وإلى مزيد من الازدهار والتقدّم والفوز .


تعليق واحد

  1. Go Redaaaaaaaaaaaaaaaaaa

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>