الجمعة , 16 نوفمبر 2018
الرئيسية » عين بعال

عين بعال

إسم البلدة
إن الكتابة عن تاريخ تسمية البلدة بالإسم الذي تحمله عين بعال لم يتوصل احد الى دقة بالتحديد لهذا الاسم ولكن كما ورد على الألسن يتبين لنا ان اسم البلدة قديم جداً وقد يعود الى العصر الفنيقي نسبة الى صنم كان يعرف بالإله بعل ويرمز الى الماء الخصب فكلمة عين نسبة الى نبع مازال موجوداً فيها وبعال نسبة لهذا الإله فأصبح إسمها عين بعال.

الموقع
تقع بلدة عين بعال في قضاء صور أحد أقضية محافظة الجنوب هذه المحافظة هي واحدة من ثمان محافظات يتشكل منها لبنان الإداري.
تبعد عين بعال حوالي 89 كلم (55.3046ميل) عن بيروت عاصمة لبنان. ترتفع حوالي 130 م (426.53;قدم – 142.168يارد) عن سطح البحر وتمتد على مساحة تُقدَّر بـ 695 هكتاراً (6.95 كلم2- 2.6827 مي2)6400 دونم .

يحدها من الشمال البازورية وبرج الشمالي التي تشترك معها  بمنطقة الحوش من الشمال الغربي ومن الجنوب بلدة حناويه ومن الغرب باتوليه ومن الشرق عيتيت وتمتد بطول خمسة كلم وبعمق لا يتجاوز 2كلم في منطقة وأقل بكثير في مناطق اخرى. حدودها:

عائلات البلدة
بسما – سكيكي – عنتر – بعلبكي – كيكي – بدوي – سلهب – زمط – مكنا – مرعي – جابر – مزرعاني – ناصر – ترمس – جبارة – حوراني – صالح – مروة – معنى – عواضة – حمادة – بيطار – حب الله – محسن – سعد – كنعان – يوسف – حسن – حسين – قرنبش – إسماعيل – رضا – كرشت – وطفا – فرحات – مسلماني – درويش – شور – حمود – صبرا – حايك – أبو عيد – أصلان .

عدد السكان : حوالي 8000 نسمة
تبعا لبعض التقديرات يسكن بلدة عين بعال 3720 نسمة. خلال الانتخابات الأخيرة التي جرت عام . 2004 ، بينت اللوائح عدد المسجلين فيها : 4698 ناخبا، شارك منهم 2526 .
السكّان و الناخبين
مياهها
ترتوي عين بعال من مياه برك رأس العين الذي يؤمن لها مياه الشفا والري وفيها بئران إرتوازيان وعين واحدة.

تتغذى عين بعال من محطة المعشوق للطاقة الكهربائية ( برج الشمالي). الكهرباء

يعتمد معظم سكان عين بعال على الهجرة لتسوية أوضاعهم الاقتصادية مما يؤثر على البلدة التي تفتقر لعنصر الشباب وهو حال معظم القرى الجنوبية او اللبنانية أما من لم تسنح لهم  فرصة السفر وآستقروا في البلدة فيعتمدون على التجارة المتوسطة والزراعة والمهن الحرة والوظائف الرسمية. الوضع الاقتصادي

تتنوع الزراعة في عين بعال بتنوع تربتها فالتربة نوعان 60 % منها بيضاء و40% بالمئة سوداء أما أهم ما يزرع في هذه الارض فيأتي الزيتون في الدرجة الاولى ومن ثم القمح، التبغ، وأشجار الليمون هذا الى جانب العدس والفول والحمص والشعير التي تراجعت في الاونة الاخيرة لتحل محلها زراعة التبغ وكما يزرع من الخضار الشمام والبندورة واللفت والملفوف والجزر… الزراعة

تقتصر   الصناعة  في   عين بعال   على  بعض  مشاغل  الحديد  والألمينيوم  والمناجر ( صناعة غرف النوم والخزائن…) وأحجار الباطون على انواعها وتصليح السيارات والحدادة وبويا. الصناعة

أما أحياء عين بعال فهي: حي العريض، والساحة، والمدرسة، الحسينية، البيدر , حي آل عنتر و حي العين. ومن اكبر احيائها حي الحوش الذي يعد من ارقى الاحياء في لبنان حيث يسكنه نسبة عالية من الطبقة الراقية والمتوسطة وجميع ابنيته حديثة واغلبها قصور وفلل. أحيائها

سوق الخميس كغيره من الأسواق في القرى الجنوبية حيث يتكاثف وجود الناس من البلدة والقرى المجاورة لشراء حاجاتهم منه والتي هي من الأساسيات كالمواد الغذائية، أو من الكماليات كالأدوات المنزلية على حد سواء والألبسة والأحذية وغيرها من الأمور التي يرغب بوجودها الفرد هذا من جهة ومن جهة أخرى يساعد الناس على التجمع لرؤية بعضهم الأخر وتداول الأحاديث حيث يحدث السوق حركة معينة في القرية كيوم من أيام العيد إذا صح التعبير، وأثناء تجولنا في السوق تداولنا الأحاديث مع الأخرين ومنهم كبار السن حيث وجدنا فرحة لإنشاء هذا السوق الذي لا يملك الكثير من الزمن سوى خمسة سنوات مضت بعد اتخاذ قرار من البلدية السابقة بطلب من الأهالي بإنشاء سوق للبلدة والذي اعطى الأهالي الذخم للنهوض أكثر بإتمام حاجاتهم الأساسية التي كان يتعذر عليهم شرائها للظروف المادية الفادحة في مجتمعاتنا اليوم. سوق الخميس

يوجد عدد كبير من أهالي بلدة عين بعال مهاجرين إلى معظم دول العالم الامريكية و الاوربية والأفريقية والعربية . أهالي عين بعال المهاجرين يشكلون في معظم الدول المهاجر إليها الجاليات اللبنانية و يتولون المسؤولية المباشرة عنها كما و أنهم يؤثرون مباشرةً في إقتصاد بعض الدول المهاجر إليها وأكبر جالية من أهل عين بعال موجودة في دولة سيراليون الافريقية مغتربي عين بعال

أكبر عدد من مغتربي عين بعال موجودة في سيراليون لذا فإنهم بنوا مدرسة خاصة بهم إسمها المدرسة اللبنانية و ملعب خاص بالإضافة إلى نادي رياضي كبير و مسجد و نادي حسيني .
مغتربي سيراليون
إنتشار المغتربين

يتوزعون مغتربي عين بعال على عدد كبير من دول العالم أغلبه في القارة الإفريقية بنسبة 80بالمئة و في الدول العربية بنسبة 10 بالمئة و 10 بالمئة في الدول الأوروبية والأمريكية و يشكلون نقطة تواصل مع أهلهم في البلدة

إنجازات المغتربين
للمغتربين عدة إنجازات في دول الغربة و يشكلون نقطة مهمة في معظم إقتصادات الدول الموجودين بها و يعودون بالأموال على بلدتهم و أهلهم

تاريخ بلدية عبن بعال

أنشأت بلدية عين بعال في مطلع العام 1964 وحصل إجتماع لأهالي البلدة ترأسه السيد حسن علي بسما وبحضور معظم الأهالي وكانت النتيجة إختيار السيد نجيب حسن بسما رئيساً لهذه البلدية وكذلك بقية الأعضاء الثمانية وعين السيد محمد حسن بسما كاتباً لهذه البلدية والسيد خليل ابراهيم درويش بسما شاويشاً. السيد حسن علي بسما وبحضور معظم الأهالي وكانت النتيجة إختيار السيد نجيب حسن بسما رئيساً لهذه البلدية وكذلك بقية الأعضاء الثمانية وعين السيد محمد حسن بسما كاتباً لهذه البلدية والسيد خليل ابراهيم درويش بسما شاويشاً. بدأت عملها بتحسين وضع البلدة ومنع المخالفات والإعتداءات في البناء فيما بين الناس وإعطاء رخص البناء داخل البلدة القديمة وتوسيع طرقاتها وتعبيد بالإسفلت وإنارة وجمع النفايات وكبها في أماكن مخصصة لها وتمت إنارة الشوارع داخل البلدة وتجاوب الناس بدفع المستحقات عليهم كما في القانون وقد استقال أعضاء هذه البلدية في العام 1978 أدى إلى تنحية رئيسها فأصبحت بإدارة قائمقام صور السيد غسان حيدر آنذاك ولكن بقي كاتب البلدية متصرفاً بأعمال البلدية وبالتفاهم مع القائمقام حتى استشهاده في نيسان 1985 عندئذٍ ظهرت اللجان الإنمائية للتعاون مع البلدية لتحسين الوضع في البلدة حتى العام 1998. وبسبب التفاهم العائلي في البلدة احتفظت عائلة بسما برئاسة البلدية منذ العام 1964

وفي هذا العام تم انتخاب أعضاء البلدية للمرة الأولى وانتخب السيد جميل نجيب بسما رئيساً لهذه البلدية والدكتور حسين محمد كرشت نائباً للرئيس وعشرة أعضاء آخرين ثم عين السيد إبراهيم حسن بسما كاتباً والسيد حسين علي سكيكي جابياً للبلدية والسيد علي أحمد سكيكي شاويشاً وحققت أمور مهمة حيث عملت أولاً على تنظيم منطقة حوش عين بعال بسبب أبنيتها الفخمة فأقامت الشوارع والأرصفة وتعاونت مع مجلس الجنوب على تمديد المجارير للصرف الصحي ونظمت شوارع البلدة القديمة وعبدت بالإسفلت وأنشأت مجارير محدودة لمنع تسريب المياه في الشوارع وخاصة مياه المنازل واستفادت البلدة من الترخيص للبناء داخل البلدة القديمة الذي كان يتطلب وساطة هنا وهناك وقدمت هذه البلدية مساعدات إجتماعية وإنسانية وتربوية جيدة حسب الإمكانيات المتوفرة لديها وعلمتُ أنّ قيادة هذه البلدية كان لديها مشاريع ضخمة تنوي إقامتها لو سمح لها بالإستمرار ولكن إنتخابات العام 2005 لم يتح لها الفرصة بذلك حيث فاز بقيادة البلدية اللائحة المنافسة وتسلم السيد كمال حسين بسما رئيساً للبلدية والسيد خليل حسن سكيكي نائباً له و ثلاثة عشر عضواً جديداً بإستثناء رئيس البلدية السابق كان قد فاز خارقاً اللائحة المعارضة. بدأت هذه القيادة بوضع برنامج لتنفيذه على مراحل فالتنظيفات في البلدة أمر ثابت بدأت عملها بدعم الرياضة والأمور التربوية لشبان وشابات البلدة. بلديات عين بعال

البلدية 2004 — 2010
أنتخبت هذه البلدية في العام 2004 وهي مؤلفة من 15 عضو تقاسم رئاسة هذه البلدية كل من كمال حسين بسما(3 سنوات) و حاتم علي بسما(3سنوات) و خليل حسن سكيكي نائباً للرئيس وأعضاء هذه البلدية هم :
حاتم بسما
خليل سكيكي
أنور وطفا
نبيل بسما
نبيل إبراهيم جابر
علي نمر أبو عيد
عباس عنتر
فضل العبد ناصر
محمد العبد بعلبكي
كمال حسين بسما
حسن علي معنى
عباس محمود سكيكي
جميل نجيب بسما
علي موسى بسما
خليل إسماعيل
أنتهت ولاية هذه البلدية في العام 2010

 بلدية 2010 إنتهت ولاية هذه البلدية في العام 2016 

حاتم علي بسما
أحمد موسى بسما
نبيل ابراهيم جابر
علي نمر أبو عيد
فضل العبد ناصر
عباس موسى عنتر
يوسف سليم بعلبكي
إلياس أمين مروة
علي حسين حسين
كمال حسين بسما
أنور رضا وطفى
حسين حسن بدوي( أبو رضا)
محمد محمود سلهب
أحمد يوسف سكيكي
فضل محمد سكيكي
هذه البلدية فازت بالتزكية

المخترة
خلال طيلة القرن العشرين لم يكن مركز المختار عرفاً أساسياً في البلدة من حق عائلة بسما لذا وبعد تساؤلاتي مع الكبار من الأهالي تحدثوا عن أسماء كبيرة كان لها محبة من عائلات أخرى قد تسلمت هذا المركز وظهرت لدينا أسماء منها السادة: خليل وطفى، خليل بسما، سعيد عنتر، مصطفى عنتر، علي إبراهيم بسما، إبراهيم درويش بسما ونجيب حسن بسما والذي انهزم أمام إبراهيم علي بسما في منتصف القرن بعد لعبة سياسية دقيقة انتهت لمصلحة السيد إبراهيم وكان للمختار خمسة أعضاء من عائلات البلدة وبقي السيد إبراهيم مختاراً حتى عام وفاته في منتصف التسعينات من القرن الماضي، وبسبب حب الناس له عُين ولدَه السيد خليل بسما مختاراً حتى انتخابات 1998 اقرت الدولة مختارين للبلدة .