الإثنين , 18 يونيو 2018
الرئيسية » أخبـار البـلدة » ثانوية عين بعال الرسمية… حلم الإمام الصدر يتحقق بعد أربعة و عشرين سنة

ثانوية عين بعال الرسمية… حلم الإمام الصدر يتحقق بعد أربعة و عشرين سنة

رضوان مرعي.

في أواخر الستينات من القرن الماضي ظهرت بشكل واضح معاناة أهالي جنوب لبنان , فتنوعت سبل الحرمان و كان من بينها سبيل العلم . فظهر الإمام المغيب السيد موسى الصدر على الساحة اللبنانية حاملاً معه العديد من المبادرات و المشاريع لتخفيف الحرمان المتفشي في الوطن .

في العام 1971 إتصل الإمام الصدر برئيس بلدية عين بعال المرحوم الحاج نجيب بسما و طلب منه التحضير للقاء مع أهالي عين بعال , فحصل الإمام الصدر على طلبه و أقام لقاء في منزل المرحوم الحاج نجيب بسما بحضور عدد كبير من أهالي البلدة و مختار البلدة و الوجهاء .

عرض الإمام الصدر لهدفه من هذه الزيارة أمام الحضور فكان الهدف هو بناء ثانوية رسمية في بلدة عين بعال فلاقت هذه الفكرة ترحيباً من الحضور , فتوجه الحضور برفقة الإمام الصدر للبحث عن قطعة مناسبة لبناء الثانوية , ففضل الإمام الصدر أن تكون الأرض قريبة من الشارع العام فعرضت عليه العديد من قطع الأرض التي رفضها حتى وصل الإمام الصدر إلى مكان وجود الثانوية اليوم لأنها مكان حيوي و مطل على المنطقة فسأل الإمام الصدر عن أصحاب الأرض و تفاوض معهم على ثمن الأرض و تم الاتفاق على شراء الأرض بمبلغ 35000 ليرة لبنانية و مساحة الأرض 10000 م2 .

عن طريق الصدفة جاء المحسن الكبير كمال سلهب لكي يلقي السلام على الإمام الصدر و سمع التفاوض على قطعة الأرض و تعهد بدفع ثمن قطعة الأرض و سحب دفتر الشيكات و كتب شيك للإمام الصدر بمبلغ 35000 ليرة لبنانية , فسلم الإمام الصدر الشيك للحاج عباس كرشت لكي يحصل على عقد بيع و يفرغ الأرض للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ووضع الإمام الصدر حجر الأساس لثانوية عين بعال و مسجد الإمام الصادق (ع) الذي بناه السيد جعفر بسما عن روح زوجته المرحومة هنية حدرج , و لكن ظروف عمل السيد عباس كرشت أدى إلى تأخير تفريغ الأرض بسب سفر كرشت إلى نيجيريا و سفر الإمام الصدر إلى أفريقيا و بعد مرور أربعة سنوات عاد كرشت إلى لبنان مصاباً بوعكة صحية و فرغ الأرض لوزارة التربية بسب تغييب الإمام الصدر .

و بعد هذه الأحداث نام مشروع الثانوية في الأدراج و بقي حلماً للإمام الصدر و أهالي البلدة .

و في العام 1991 غادر إمام البلدة سماحة السيد إبراهيم أبو الحسن يرافقه المرحوم الحاج موسى عنتر و الحاج محمد عنتر ( أبو كامل ) و في طريقهم إلى سيراليون إلتقوا بالسيد كمال سلهب في لاغوس و طرحت الأفكار على السيد سلهب لكي يقوم بهمة عالية و مبادرات كريمة من أجل إنعاش المنطقة و البلدة , تقبل سلهب الفكرة ووعد بأن تدرس لاحقاً .

و في العام 1992 عاد السيد أبو الحسن و التقى السيد سلهب و عاد طرح الفكرة فوعده السيد كمال سلهب بتنفيذ المشروع حين عودته إلى لبنان .

في العام 1993 زار السيد كمال سلهب بلدة عين بعال و إطلع على إحتياجاتها فكان أول مشروع بناء مسجد البلدة المركزي عن روح والديه و توجه إلى بناء الثانوية فوضع لها الميزانية المطلوبة و في العام 1995 أنجز الصرح التربوي الكبير , و أقيم إحتفال كبير لهذا الإنجاز بحضور وزير التربية في العام 1995 روبير غانم و عدد من النواب و الشخصيات و رئيس الدائرة التربوية في الجنوب رضا سعادة و كرم خلال الإحتفال السيد كمال سلهب .

و أصبحت الثانوية منارة كبيرة في العلم و تقدم نتائج مميزة و تحقق حلم الإمام السيد موسى الصدر .

4 تعليقات

  1. na7no 3al la5at ya moussa ldasar

  2. salemat yadak 2yoha l2emam lka2ed

  3. 3oda elyna ya ka2ed letra 2jayal lmostkbal 2lmoshtakon elyak

  4. علي حسين سكيكي

    شكر خاص الى اولاد عمي المرحوم جعفر بسما الذين قاموا بتزويد الموقع بهذه الصور و المعلومات المهمة
    وكما اشكر كل من ساهم باضافة اي معلومات

أضف رد على mostafa 7amoud إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>